Friday, September 24, 2010

ضرب عمّال سوريّين في تعلبايا

تعرّض ثلاثة عمال سوريين يعملون في «فرن مناقيش وخبز صاج» للضرب المبرح من قبل أربعة شبان من بلدة تعلبايا في البقاع الأوسط. وفي التفاصيل، كما رواها مسؤول أمني، أنه أثناء انتقال العمال ليل أول من أمس من متجر إلى آخر في تعلبايا، أقدم أربعة شبان، أحدهم يدعى أحمد ز.، على ضرب العمال باللكمات والعصي، ما أدى إلى كسور ورضوض في أجسادهم.
يوسف أ. د.، صاحب متجر يعمل فيه العمال، استنكر الاعتداء، ولفت إلى أنه فوجئ صباح أمس عند حضوره إلى المحل بأنه مقفل، وعندما فتحه وجد داخله العامل راشد ك. غير قادر على الحراك، وتبدو عليه الكدمات، وأحد أصابعه مكسور، وأشار إلى أن العامل كرر خوفه من تعرّضه للضرب مرة أخرى على أيدي المعتدين، فيما هرب العاملان الآخران خوفاً منهم. ولفت صاحب المتجر إلى أن العمال لم تكن لهم أي علاقات خارج المحل، معتبراً ان الاعتداء له «أبعاد سياسية».
مسؤول أمني قال لـ«الأخبار» إن أحد المشتبه فيهم «من أصحاب السوابق في هذا المجال، وهو مدمن مخدرات».
من جهة ثانية، تُلفت البلاغات الواردة إلى قوى الأمن أنه أثناء صبّ عمال لسطح منزل يعود إلى منير ع. ك.، أول من أمس، انهار قسم من السطح بعد تداعي قالب الباطون، ما أدى إلى إصابة العمال: محمد ب. (لبناني) وجاسم ح. وفؤاد ع. وحاكم ح. (سوريون). وجاء في خبر نشرته الوكالة الوطنية للإعلام أن الجرحى الأربعة نُقلوا إلى المستشفى، حيث بقي حاكم لخطورة إصابته، فيما خرج الآخرون بعد تضميد جروحهم.
سُجّلت أيضاً وفاة عامل سوري في بلدة بدنايل البقاعية يوم الاثنين الماضي. فقد نُقل سامي الحوري (42 عاماً) إلى المستشفى جثة هامدة إثر تعرّضه لصعقة كهربائية في منزل هـ. ر. في البلدة.
وكان العامل السوري عبد الله القباطي العليان (19 عاماً) قد توفي يوم الأحد الماضي، إثر تعرّضه لصعقة كهربائية في الكفاءات (جبل لبنان).
نقلا عن جريدة الأخبار
عدد الخميس ٢٣ أيلول ٢٠١٠
http://www.al-akhbar.com/ar/node/207378

No comments:

Post a Comment