Friday, August 19, 2011

Yara is at it again

صحن العنصريه متل صحن البايلا في من جميعو.
طريقة تحضيره هيني كتير بس راح إشرح عمهل كل مكون لحال.

لديكم مثلاً اللغة، يلي استوحيت كل شي بشع من الأسود وربطتو بالناس يلي بشرةٌ سوداء مثلاً : مسوده الدني بوجي ، سودلي وجي إدام لضيوف ، ومن القعده بالشمس صايرة متل السريلانكية. تضاف إلى هذه التعابير صلصة :ما بقى تستكردني (يعني ما بقى تعملن متل الكردي ) شو عم تتحمصاً ع ربي (يعني ما بقى تستهبلني )، شو بك عم تستعبدني  ، شو مفكرتني سرلنكتك ،ليك شكلك متل السوري ،يعني بلا زغرة اوجيني عندى وحده تنظف لها ومش حيلا وحده سريلانكيتا من الفيليبين.
طريقة تزيين الصحن (يعني العقل العنصري الذي يحتضن كل هذا الطبق )

أولاً نتأكد إنه أرضية خصبة وصالحة لوضع الطعام وللتأكد فلنستمع لأغنية ملك السهرات الكوميدية”ايلي أيوب” هل بنت السريلانكية  عندها نلاحظ أن لا طنين في الأذن ولا حالة إنزعاج مثلها متل أغنية جمهورية قلبي
إذاً الأرضية جامدة يا جبل ما يهزك ريح .أما فيما يخص زينة الصحن  (يعني الخس البندورة وما إلى هنالك) فهذا الدور نتركه إلى شركة الإعلانات كجرنير لتفتيح البشر وفير اند لفيلي أيضاً

طبق العنصرية بحاجة لأكثر من 3 سنوات ليكتمل بهل الوقت كرمل ما يجوع الضيوف نقدم لهم وصلت من التحرش الجنسي بالعاملة المنزلية كوماري ،سحسوح للناطور السوري،عصيتين للزبال البنجلاديشي ، حلقات نكت تتخللها كلمات عبد ، منغولي، سيف العبد، راس العبد، أسود متل الشوكولا، متخلف متل هول يلي من زيمبابوي .

نسيت اذكر إنو النضافه كتير مهمه وقت تحضير الطبق العنصري يعني كفاله بالجيبه، باسبورت بالإيد ولا عشرة عل شجرة، قانون عمل ظالم، واهم نقطة وكالة “بخدمك بعيوني” للتجارة والخدمات .
ألف ألف صحتين.

No comments:

Post a Comment