Wednesday, October 12, 2011

بيان حول الاعتداء على عمال سوريين في لبنان

وردت عدة تقارير حقوقية و أخبار صحفية و شهادات شهود عيان  تتحدث عن التعدي على عمال سوريين في لبنان. 
وقد قام البارحة، بحسب ما ورد في موقع
 Now Lebanon ،
 عدة شبان لبنانيين بالتعدي ضربا على عدد من الناشطين الأكراد السوريين في محلة الدورة بعد مشاركتهم في المظاهرة المناوئة للنظام السوري أمام السفارة السورية في الحمراء- يوم الأحد في 9-10
-2011  في بيروت. وقد ادعى هؤلاء المعتدين بانتمائهم لمخابرات الجيش اللبناني. 

لذا، نحن نشجب الاعتداء على المواطنين السوريين الأكراد من قبل من يدعون أنهم يعملون لدى أجهزة المخابرات العسكرية ونعد هذا التصرف انتهاكا فاضحا لحقوق الإنسان في لبنان. وهو تعدي على حرية التعبير والرأي التي يكفلها الدستور والمواثيق الدولية بما فيها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الموقع عليها لبنان في 1972

وندعو القوى الأمنية والأجهزة القضائية بأن تسرع في التحقيق في الحوادث المماثلة والبت فيها وخاصة أنها بدأت تصبح من الأخبار
اليومية والتي تمر مرور الكرام. 
كما نحمل الأجهزة الأمنية اللبنانية المسؤولية الكاملة في التلكؤ في حماية أمن المواطنين/ات السوريين/ات المعارضين/ات في لبنان من
 منطلق عنصري بحت. 

وندعوهم للقيام بواجباتهم بما يكفل الحرية لكل فرد على الأراضي اللبنانية بغض النظر عن الجنسية والجندر واللون والعرق والدين والانتماء السياسي.  

بيروت في 11-10-2011  
حركة مناهضة العنصرية  

 


No comments:

Post a Comment