Monday, November 14, 2011

النص الحرفي للمؤتمر الصحفي لممثلي الجاليات الأجنبية في لبنان

نجتمع اليوم ممثلين وممثلات عن الجاليات الأفريقية والأسيوية في لبنان لنوضح ملابسات الأحداث المؤسفة التي برزت مؤخرا في لبنان ذات الطابع العنصري التي تعرض لها المهاجرون في لبنان من التابعيات الأفريقية والأسيوية من خرق لحقوقهم من توقيفات عشوائية وترحيل قسري ومضايقات يومية في منطقة برج حمود/النبعة/الدورة، هذه الأحداث التي تلت تقرير إحدى المحطات اللبنانية.

كما نحن هنا أولا وأخيرا لشرح وجهة نظرنا بلساننا وببيان صادر عن جاليتنا إذا مللنا التصريحات التي تصدر عنا من دون  إستشارتنا أو حتى الأخذ بوجهة نظرنا كأننا لا نملك القدرة على التعبير عن أنفسنا فنحن في النهاية مواطنين ومواطنات مهاجرين/ات من بلاد ذات سيادة وإستقلال وعضو في الأمم المتحدة وعلى علاقة سياسية وإقتصادية وتجارية وديبلوماسية بلبنان.

إذن وحتى لا نطيل عليكم و لمعرفتنا أن الريبورتاج سيكون على أحسن تقدير مدته دقيقتان سنلخص الأحداث بنقاط سريعة ونفتح المجال أمامكم للأسئلة والأجوبة.

أولا - نحن ندين بشدة اللغة والمقاربة العنصرية التي إعتمدها تقرير بعض الوسائل الإعلامية اللبنانية من تعميم وإسقاط عنصري فوقي على الأجانب/يات والعمال/عاملات المهاجرين/ات إلى لبنان على أنهم أعضاء عصابات ومروجي مخدرات وعاملات جنسيات.

ثانيا - نحن نوضح للرأي العام اللبناني وللقوى المولجة بحفظ الأمن اللبناني أننا جئنا لهذا البلد لنعمل بكرامتنا وقطعنا آلاف الأميال لنؤمن لقمة عيشنا ولم ولن نأتي للبنان إلا لأن للشعب اللبناني سوق وحاجة إقتصادية وإجتماعية لخدماتنا التي نؤديها على أكمل من وجه لنؤمن قوت يومنا ومستقبل أولادنا فلا مصلحة لنا لا اليوم ولا غدا بإثارة المشاكل أو التعدي على أحد أو إقلاق الأمن.

ثالثا - نحن ندين الإعتقالات التعسفية التي تطال الجميع ومع تفهمنا أن السلطات اللبنانية عليها توقيف من لا يحمل إقامة شرعية على الأراضي اللبنانية لكن ما يقلقنا هو سياسة الإرهاب التي ترافق الإعتقال والضرب والإهانة الذي يلازم هذا الإعتقال كأنه فولكلور والإعتقال المؤقت لحملة الإقامات والشرعيين.

كما ندين الشتائم والنعوت العنصرية والمعاملة اللاحضارية التي يعامل بها المعتقل/ة أثناء فترة التوقيف مما في ذلك أولا خرق أساسي لحقوق الإنسان وثانيا إهانة لكرامات البشر.

رابعا - نحن نناشد القوى السياسية الفاعلة في مناطق برج حمود والنبعة والدورة حماية الأجانب/يات من الإعتدائات اليومية من سلب وضرب وترحيلات قسرية من البيوت وتحرش جنسي الذي تتعرض له الجاليات الأجنبية وتذكرها أنها كانت يوما ما في نفس الموقف وكافحت لتخرج منه ونحن نحيي نضالها الإجتماعي والسياسي ونعتبره مثالا يحتذى به لذا نرى أنه من واجبها حمايتنا من أي خطر نتعرض له من منطلق التعاضد.

كما نناشد الجميع في المناطق القيام بواجبهم الأخلاقي المباشر من حماية الأجانب في وجه أي خرق لحقوقهم والتعدي عليهم.

خامسا - نذكر المجتمع المحلي أن الأجانب يساهمون بشكل مباشر في الإنماء الإقتصادي للمنطقة وترحيلهم وترهيبهم يؤثر على أعمال المجتمع المحلي وأرزاقهم وشهدنا في الأيام الأخيرة إنخفاض رهيب في الأعمال ورقم المبيعات.

سادسا - نذكر المجتمع اللبناني أنه كما نحن نتواجد على الأراضي اللبنانية هم أيضا موجودون في بلدنا ويستحصلون على جنسية بلدنا ولهم مصالح إقتصادية ويعيشون بيننا وقد أمضوا حياتهم  في المهجر وقد تلقوا أحسن المعاملة كمواطنيين/ات لهم نفس الحقوق التي لدينا كمواطننين/ات في بلدنا الأمر الذي لم نلقه في المقابل في لبنان بل العكس عوملنا كأنصاف بشر وتعرضنا لأسوأ أنواع التمييز العنصري والجندري على المستوى الإجتماعي والإقتصادي.

سابعا - العمل ليس صفة بل هو مهنة لذا نحن نمارس مهننا بكل فخر وكرامة والعمل ليس عيبا بل العيب هو الممارسات اللأخلاقية التي نتعرض لها من عدم دفع الراتب لأشهر والتحرش الجنسي والإعتدائات الجسدية والمعاملات التي نلقاها من المجتمع والقوى الأمنية.

ثامنا - آخرا وليس أخيرا نحن نؤكد على تمسكنا بحقوقنا الكاملة تحت سقف القانون مع تعليقاتنا الكثيرة على قانون العمل وعقد العمل؛ ونؤكد أننا هنا لنعمل ونساهم في إقتصاد وتنوع ثقافة لبنان بكل فخر.

و كما نهيب بالقوى الأمنية بالقيام بواجباتها على أكمل وجه إن كان من جهة حمايتنا أو الإستماع إلى شكوانا وبالمجتمع اللبناني بشكل عام للوقوف إلى جانبنا بوجه الحملة العنصرية التي نتعرض لها.

لمشاهدة الفيديو 

http://antiracismmovement.blogspot.com/2011/11/blog-post_771.html

التسجيل الصوتي

http://www.archive.org/details/MigrantCommunitiesPressConference

للمزيد من المعلومات: بريا سوبيدي - حركة مناهضة العنصرية - ٧١٤٢١٥٩٣

1 comment: