Friday, November 25, 2011

عن السوري الغريب وعنصرية الإعلام اللبناني ومواطني هذا البلد

يعني شو بدنا نقول؟
حركة مناهضة عنصرية على مين؟
كنا بدنا نكتب شي عن هيدا الفيديو
بس لما رجعنا حضرناه مرة ثانية قلنا إنو شو بدنا نكتب؟
عن السوري الغريب؟
عن المسيحي يلي بدو ياخذ حقوا بإيدو من كل الغرباء؟
عن الرجال يلي بدون يعدموا السوري؟
عن الغرباء يلي قاعدين بيناتنا؟ ويسرحوا ويمرحوا؟
عن لبنان الجنة يلي الغريب إجا وقطف زهرتها؟؟
طيب منفهم من أهل الفقيدة يكونوا على هيدا القدر من الغضب٫ إنو البنت قتلت ونحن ندعوا الجهات الأمنية بالتحقيق في الجريمة بجدية وتعازينا الحارة لأهل الفقيدة ونصلي لسلام روحها.
بس كيف فينا نفهم صحافيان مثل إيلي بطحيش وفيليب ابو زيد إنو يسمحو لحالهم إنو يعملو فيديو هالقد عنصري ومهين بحق الشعب السوري ويحرضو على الأقل مليون مواطن في لبنان عم يحضرو الريبورتاج على قتل وتصفية المواطنين السوريين؟

طيب إفترضنا هال إيلي بطحيش وفيليب ابو زيد عنصريان ومحرضان وما بيفهمو بالصحافة و سخفاء٫ كيف مارسيل غانم بيسمح لحالو إنو يعرض هيك ريبورتاج عنصري ومحرض على برنامجه وفي وقت الذروة؟؟؟

كل هيدا مصيبة والمصيبة الأكبر جريدة صدى البلد يلي حاطة إستفتاء على موقعها يسأل:  بعد حادثة مقتل الشابة ميريام الأشقر و أخريات٫ هل أنت مع منع العمالة في لبنان؟





طيب إذا هيدا مش تحريض وعنصرية وريبورتاج كلام الناس مش تحريض وعنصرية٫ خبرونا شو هيي العنصرية

للتواصل مع فيليب ابو زيد العنصري عالتويتر
https://twitter.com/#!/philabouzeid

13 comments:

  1. مع شعوري العميق بخسارة هذه العائلة وحجم الفاجعة، إلا أن التقرير كان من الممكن أن يشعرنا بهذا المصاب الأليم من دون أن يقع في التعميم العنصري.. غيرأن فيليب أبو زيد، هذا الصحفي الشاب، وقع وللأسف في سطحية التعميمات العنصرية مقدما مادة قابلة للإنفجار ليزيد على ألم الأهالي، الحقد ضد كل من هو "غريب" أو مستغلا ألمهم لكي يشطح بحقده ضد كل ما هو "غريب". كما أنه وللمرة الثالثة على التوالي في أقل من شهر، يبرهن بعض إعلامنا أنه إعلام عنصري بإمتياز.

    ReplyDelete
  2. its just a family mourning over the loss of a daughter which is the hardest thing to imagine. And yes they can get emotional and melodramatic so try to understand this has nothing to do with racism just a family reaching out for justice. And our relations with the syrians historically has never been in its best terms.

    ReplyDelete
  3. reply to Anonymous:
    yes.. I do understand the mourning and the loss of the family but what I can't understand how the reporter get so emotional that he doesn't distinguish between mourning and the hate speech. Here I can ask what if the one who raped her is Lebanese? is it okay then? what if she was out in Gemayzeh not going to the church? is it okay for her to be raped and killed? what I am trying to say here is that a story about a girl was raped and killed by a man turned to be a christian girl on her way to the church got killed and raped by a syrian national... as if it was a violence from syrians toward all the christians.. which is untrue and this what we call hatred and racism in the speech of the reporter. you may read this article about the issue http://www.nadinemoawad.com/2011/11/rest-in-peace-myriam-achkar/

    ReplyDelete
  4. kabro 3a2elkoun el neswen hek bada

    ReplyDelete
  5. @ farfahinne there is no reporting here just a family's agony being shown on TV. The FAMILY is only expressing their views in a reportage ! It is crucial that you make this distinction. Yes some outraged opinions over the syrian national who was the perpetrator of this heinous crime! It just so happens that he is SYRIAN as in SOMEONE FOREIGN and "the family" has expressed their views over that matter!

    ReplyDelete
  6. Plus its no kept secret how Lebanese feel about Syrians bear that in mind. You want to label it as "Racism" that is your own personal opinion but actually it has nothing to do with "Races" maybe you mean to say discrimination. But remember how through out history Syria has abused Lebanon time and time again.And has a history of having an oppressive regime towards Lebanon and towards its OWN PEOPLE. So get an educated all round perspective before you throw accusations.

    ReplyDelete
  7. Reply to Anonymous:
    No one is throwing accusations, but the fact remains that the 20+ million Syrians have nothing to do with this. Yes, Syria abused Lebanon, and YES the Syrian regime is oppressive. but remember the people are not the same. Look at what is happening in Syria now and you will know that the regime is not the people. The people in the video used many times the word "souri" in a very insulting way. Even if the killer was Syrian, you don't need to offend 20+ million people. Remember, no person in the world would stand by such a crime regardless of their nationality. This is what others tried to say i guess

    ReplyDelete
  8. You are criticizing the family who has just LOST their dearest possession for saying "Souri" in an insulting way?! The Murderer was SYRIAN ! what do you expect them to say ? Oh this Frenchman or oh this American ?! You are JUDGING a family who has lost their own flesh and blood when you can clearly see their pain and sorrow for losing their daughter! So their words are stemming out from pure agony! You must sympathize with them and not take what they have said LITERALLY and Dissect every word and conclude this is an Insult to SYRIANS
    what is wrong with you people!

    ReplyDelete
  9. بادئ ذي بدء أحر التعازي لعائلة الفقيدة وأطلب من الله الرحمة والغفران لها. وتعليقاً على العنصرية المرضية في هذا الفيديو وغيره الكثير الكثير الكثير من ممارسات اللبنانيين اليومية المخجلة، أقول ببساطة أنهم شعب ممزق يفتقر إلى أبسط درجات المنطق في النظر إلى أنفسهم وإلى العالم من حولهم، ومعظمهم أضاع هويته منذ عشرات السنين عندما بدأت نار الحرب الأهلية تلتهم كل ما لديهم من قيم انسانية. هم لا يستحقون سوى الشعور بالشفقة. مضحك أن يتهموا السوريين، بتعميم لا يدل إلى عن جهل مطبق، على خلفية جريمة ارتكبها عامل سوري (هذا إن كان هو قد ارتكبها!!) وكأن الشعب السوري بأكمله يجب أن يحاكم على خلفية جريمة فرد واحد. ولا أدري إن كان واحد منهم يقبل أن يحاكم نيابةً عن أي لبناني آخر. كما قلت شعب ضائع، والشعور العنصري لديهم هو حالة تعويض بائس عن ضعف ونقص لايجدون لهم علاجاً سوى بالنفخة كالطبل الفارغ والاستلاب والذوبان في الآخر الغربي. رحم الله مريم ولك الله يا لبنان.

    ReplyDelete
  10. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  11. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  12. هيدا الواقع الثقافي اللبناني متل كما هو. الصحافيين فيليب أبو زيد و الي بطحيش نقلو هيدا الواقع، و هيدا واجبهم الاعلامي و الصحافي. ان هذا التقرير ليس سوى أصدق تعبير عن الواقع المرير الذي تعيشه هذه العائلة و مجتمع منطقة ساحل علما اليوم. فيليب و الي لم يخترعا هذا الواقع بل نقلاه.
    فاذا"...رجاء" عدم تضييع الوقت بالتهجم على هذان الصحفيان و التفرغ لمعالجة الواقع الطائفي و الحساس الذي نعيشه جراء غياب تام للدولة في يومياتنا

    ReplyDelete