Saturday, December 3, 2011

3 GREAT articles from Al-Akhbar - WOW


جريدة الأخبار تنشر ثلاثة مقالات رائعة عن العنصرية والإعلام اللبناني

ندعوكم لقراءة ونشر هذه المقالات و التعليق عليها
تحية للأصدقاء ليال حداد وأحمد محسن وبيار أبي صعب - دام قلمكم/ن

الجرائم الفظيعة قد تحرّك الوحوش الضارية القابعة في أعماق الوعي الجماعي. أمام هول الصدمة تستفيق الآلة الجهنّميّة لتعمّم عواقب الفعلة الآثمة التي ارتكبها فرد معزول، على أهله وعرقه ودينه وأبناء جلدته و... «الغرباء» أجمعين!

في «شارع هوفلان» سبقوا البطريرك. كانوا يصرخون «ما بدنا كعك بلبنان إلا الكعك اللبناني». لا يريدون خبزاً من غير لحمهم و
دمهم، ولا بائعين على غير صورتهم.

وجبة عنصرية على شاشتكم كل مساء
وسط هذا الجنون، قد يكون ما قاله المختص في الأمراض النفسية جوزيف الخوري مطلع الأسبوع على otv في برنامج مرتين هو صوت العقل الوحيد الذي اسمتعنا إليه على التلفزيونات. قطع الخوري الطريق على كل الكلام العنصري «من ارتكب هذه الجريمة، شخص موجود في كل المجتمعات، بغض النظر عن طائفته أو أو جنسيته»، لكن هل سمعه أحد

No comments:

Post a Comment