Tuesday, December 6, 2011

#Trauma

إذاً بين ليلة وضحاها تحوّلت كلمة «سوري» إلى تهمة وليس إلى جنسية، حتى أن مدرّب اللياقة البدنية على قناة mtv أمين ديب اختار الإدلاء بدلوه غداة الجريمة مهاجماً العمال السوريين في لبنان «هناك لبنانيون يوظفون سوريين، رغم أنه يمكنهم استبدالهم بعمال لبنانيين بفارق مئة دولار فقط». طب معقول!!!!؟

Thanks Mo.

No comments:

Post a Comment