Thursday, February 23, 2012

بيان حركة مناهضة العنصرية دعماً لتحرك 26 شباط من أجل العلمانية، المساواة والعدالة الاجتماعية


Anti-Racism Movementلأن العاملين/ات المهاجرين إلى لبنان طلبا لرزقهم وتغطية لحاجاتنا الإقتصادية هم مواطنين/ات وافدين/ات من بلادهم/ن  ذووي حقوق كاملة سياسية وإقتصادية وإجتماعية كما للمهاجرين اللبنانيين حقوق الكاملة في بلاد المهجر حيث هم أيضا عمالا مهاجرين طلبا لرزقهم .

لأن الدولة اللبنانية لا تحمي المهاجر/ة إلى لبنان ولا العاملات في الخدمة المنزلية.

لأن الدولة اللبنانية لا تلحظ الحد الأدنى للأجور للعاملات في الخدمة المنزلية وتضمهن لقانون العمل.

لأن القوانين اللبنانية لا تحمي العاملات في الخدمة المنزلية من تحرش جنسي وضرب وعدم دفع أجور.

لأن الدولة اللبنانية لا تجرم من يمنع بشر من لون غير أبيض قوقازي من النزول إلى المسابح أو الدخول للمطاعم أو التسوق في المحلات التجارية.

لأن الدولة اللبنانية ما زالت تعمل بعرف مضحك أسموه قانون الكفالة / قانون الإستعباد والإستتباع.

لأن الدولة اللبنانية لا تحاسب عديدها وموظفيها وشرطتها على التعديات اليومية على المهاجرين/ات وعنصريتهم تجاههم.

لأن الدولة اللبنانية لا تحرك ساكنا من أجل تحسين أوضاع المهاجرين إلى لبنان على أي صعيد إن كان إجتماعي أو إقتصادي إو سياسي.
لأن المجتمع اللبناني ما زال يمارس عنصريته اليومية على كل المهاجرين إن كان إعلاميا أو إجتماعيا و الأمثلة على ذلك لا تعد و لا تحصى.

لأن المجتمع اللبناني لا يقدر التنوع الثقافي و الإجتماعي والإثني التي يساهم فيها المهاجرين إلى لبنان.

ولأن كل من المجتمع اللبناني والدولة اللبنانية تتخاذلان يوميا عن نصرة العمال المهاجرين إلى لبنان وتمارس عنصريتها عليهم واليوم تضحي بوزير عملها الذي وعد هؤلاء العمال بنصرتهم.

تدعوكم حركة مناهضة العنصرية للمشاركة الكثيفة في تظاهرة الأحد القادم في السادس والعشرين من فبراير شباط ٢٠١٢ من أجل حقوقنا جميعا كعمال وعاملات لبنانيين وأجانب. لنقف معا متحدين في مواجهة العنصرية وكل أنواع التمييز إن على أساس الطبقة أوالجنس أو اللون.

المظاهرة تنطلق من عند جسر الدورة وصولا الى شركة الكهرباء
الساعة 3:00 بعد الظهر

No comments:

Post a Comment