Friday, February 3, 2012

MTV: Shut Up

بذكر لما أُقفلت الـ آم- تي-في بسبب معركة سياسية

وبذكر أكتر كيف قامت الدنيا وما قعدت لما نزلو الناشطين/ات بهيداك الوقت واعتصمو قدام الأم –تي- في وصارو يوزعو مناشير ضد التضييق على حرية الرأي ويطسو عالحيطان وينظمو ندوات...وكل هيدا كان عم يصير على الرغم نظام مخابراتي مجرم بوقتها كان عم يعتقل الكل.

كانو الناشطين/ات المستقلين واقفين الى جانب ناشطين من أحزاب تانية متل "الكتائب" و"القوات" و"الوطنيين الأحرار" ومش قبلانين إنو يتم إسكات صوت، حتى لو ما كانو متفقين معه سياسيا وحتى لو كان هيدا الصوت ما بعبّر عنهم سياسيا، إيمانا بحرية التعبير للكل والممارسة الديموقراطية.

وكمان بتذكر جاري يلي كان ناشط يساري وكان يعلمني دروس خصوصية في الرياضيات كيف مرة بدل ما يدرسني رياضيات في أيلول ٢٠٠٢ قرر أنه يجب أن أرافقه في أعتصام أمام الأم- تي- في.

كما أذكر "لوغو" الأم- تي- في في ساحة الشهداء عندما نزل بعض الشعب اللبناني من يساريين وطلبة ونشطاء برحيل القوات السورية من لبنان، كيف كان عم يرفرف تذكيرا بما فعله النظام المخابراتي آنذاك بكم أفواه البعض.

وكم أذكر عندما تم الإعلان عن إعادة إفتتاح القناة ( مع أن إفتتاحها كان لخدمة واحد من الإصطفافين السياسيين الطائفيين الذين دمروا البلد) كيف إنبسطنا إنو إنشال الظلم عنهم.

أتوقع من محطة انظلمت حقوقيا إنو عالقليلة، عالقليلة لما ما بدها تتبنى حقوق الفئات المهمشة بلبنان مثل اللاجئين والعمال والعاملات الأجانب وغيرهم، إنو أقل الإيمان ما تستهزء فيهم ولا تعمل دعاية رخيصة ضدهم ولا تحرض الناس عليهم على أساس إنو هني أصل العلّة والبلاء والشر المستطير بالبلد لبيتحملو مسؤولية كل موبيقاته.

من فترة طالعتنا الأم –تي- في بتقرير عن "الغريب" يلي قرط الجرة ببرج حمود والدورة والنبعة.
ما مرقناها مرور الكرام، بس قلنا بتصير

بعدها بفترة بيجينا ريبورتاج ببرنامج إسمو "كتير سلبة" بيتمسخر عالعاملات الأجنبيات والصحافة والمنظمات الحقوقية قلنا منعمل حملة عليهم بلكي بيفهموا ...بس شكله ما نفع

واليوم بنشوف لهجة الأم-تي-في التحريضية العنصرية الفوقية ضد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وبالبرنامج نفسه ومنقول: صارت كبيرة... كبيرة كتير.

البارحة لما إنظلمتي دافعنا عنك لما تسكتي
اليوم بكم العنصرية والطائفية ل عم يللي بتبثيه، عم ندعي تسكري بوزك

الأم تي في إنت خيبتنا الأخيرة ...

No comments:

Post a Comment