Wednesday, March 7, 2012

العنصري عنصري ولو حكم بلد - بطرس حرب يصرح مجددا

حرب لـ"ال بي سي": يجب الاستمرار في وضع قيود على عمل اللاجئين
الفلسطينيين في لبنان منعا لأي تفلت والابقاء على صفة اللاجئ يحفظ
للفلسطيني حقه ويطمئن اللبناني

تعليقنا

سعادة النائب٫ القائد٫ الملهم ٫المشرع ٫الحجة في القانون اللبناني ٫صاحب رائعة مشروع حرب لعدم بيع أراضي المسيحيين للمسلمين والدروز أو لغير المسيحيين بشكل العام صراحة لا يفاجأنا بعنصريته

العنصري تجاه أبناء وطنه لا يمكن أن نتوقع منه أن يكون منفتحا وعادلا وإنسانيا تجاه أي شعب وإن كان شقيق كالشعب الفلسطيني البطل الموجود في لبنان رغما عن أنفه بسبب الإحتلال الإسرائيلي لأراضيه والقرار الصهيوني بعدم منح حق العودة لللاجئين/ات الفلسطينيي/ات إلى لبنان منذ تهجيرهم من وطنهم قسرا عام  ٤٨

ونطمئن سعادته أن الفلسطيني/ة لامشروع عندهم للبقاء في لبنان ومنحهم أدنى حقوق العمال الذين يتمتعون فيها في جميع أنحاء العالم وعلى سبيل المثال لا الحصر في سوريا لم تمنعهم من المناداة اليومية والقتال كل لحظة مستخدمين/ات جميع الوسائل السلمية والمسلحة للعودة مرفوعين/ات الرأس لوطنهم وتقبيل ترابهم وزرع زيتونهم والتمتع بشمس عكا وشاطىء يافا وعبق الخليل وألوان غزة

فإذن سعادتك من منطلق عدمنا تصديقنا لإهتمامك المفرط بعودة الاجىء /ة الفلسطيني/ة لوطنهم لذا تود حرمانهم من أبسط حقوقهم/ن كعمال ندعوك بالعامية لأن تلعب غيرها

No comments:

Post a Comment