Wednesday, March 21, 2012

Protest in front of Ministry of Interior: Friday

لأن العنف الذي تتعرض لهن العاملات الاجنبيات في المنازل هو العنف الذي يؤدي الى إنتحارهن، ولأن إحتجازهن داخل المنازل، الاحتفاظ بجواز سفرهن، والضرب والشتم والاهانات والعمل دون يوم عطلة واحد ودون ساعات محددة يعتبر في كل أنحاء العالم استرقاق وإستعباد، حان الوقت لنفهم نحن المقيمون في لبنان، ان اليوم الذي نسكت فيه عن العبودية الحديثة والذي يمارسها اللبنانيون والتي تحميها الدولة اللبنانية من خلال نظام الكفالة الظالم وغير القانوني حسب الاتفقيات التي وقعها لبنان، ونسكت فيه عن العنصرية ومن يمارسها وايضا، نسمح لها أن تكون ممارسة عادية وطبيعية على أن تكون ممارسة خارجة عن القيم الانسانية وجريمة ترتكب ويجب المحاسبة عليها.

من بعد مقتل ألما، العاملة الاثيوبية التي شنقت نفسها في دير الصليب ووجود الفيديو الذي نشر على ال بي سي، نقوم نحن ناشطين وناشطات لبنانين بالتجمع أمام وزارة العمل اللبنانية لنذكرها بمسؤوليتها لسن قوانين تحمي العاملات والعمال الوافدين إلى لبنان وإدراجهم ضمن قانون العمل و وتحميلها مسؤوfلية تأخير إلغاء نظام الكفالة الذي تسبب بشكل غير مباشر بقتل إلما وذلك بالتزامن مع حملة قانونية لمحاسبة من يجده القضاء مسؤولا عن وفاة إلما.

ندعوكم للوقوف معنا نهار الخميس الساعة الواحدة ظهراً أمام مبنى وزارة العمل على المشرفية. لنذكر الدولة وأصحاب مكاتب الإستقدام ان للعاملات والاجنبيات من يدافع عنهن ويعمل على تحقيق العدالة والانصاف لهن ومعهن.

نحن لا ننسى ولن ننسى.

Thursday, March 29, 1 PM at Ministry of Labour, Msharafieh

No comments:

Post a Comment