Thursday, April 26, 2012

Migrant Workers Parade and Festival- Lebanon
























Celebrate Workers' Day!
End Slavery! End Sponsorship for Migrant Domestic Workers

***

Join us for a cultural parade and festival to celebrate Workers’ Day and demand change of the sponsorship system

Time and Date: Sunday, April 29, 2012 starting 11:30 am

Location: from Makhlouf Restaurant in Dora to St. Joseph Church in Monot Street Organized by ARM/ Nasawiya, Insan, PCAAM, KAFA (enough) Violence & Exploitation and several migrant community leaders
With the support of DRC and SDC

Program: 1130 am-1 pm

Parade from Makhlouf Restaurant in Dora to St. Joseph Church in Monot Street

1pm-4pm: Festival of food, music, and dance from Africa, Asia and the Middle East (Sri Lanka, Madagascar, the Philippines, Ethiopia, Sudan, Nepal & Bangladesh) - Parking lot behind St. Joseph Church

Free Bus pick up & drop off are available from these points:
Saida (main square/at 10:30am),
Baabda (in front of Bou Khalil on highway/11am),
Jounieh ( ShowBizz /10:30am),
Bikfaya (at main roundabout/10am)

فلنحتفل بعيد العمّال
لنلغي العبودية٫ لنلغي نظام الكفالة الخاص بعاملات المنازل المهاجرات!
شاركوا/ن معنا في مسيرة مطلبية ومهرجان ثقافي للمطالبة بتغيير نظام الكفالة

الزمان: الأحد 29 نيسان 2012، ابتداءً من الساعة 11:30 قبل الظهر
المكان: من مطعم مخلوف في الدورة وصولاً إلى الساحة خلف كنيسة القديس يوسف في شارع مونو
البرنامج: 12:00-13:00: مسيرة من مطعم مخلوف في الدورة وصولاً إلى كنيسة القديس يوسف في مونو
13:00-16:00 مهرجان ثقافي، غذائي وموسيقي يتخلله عروض فنية من أفريقيا، آسيا والشرق الأوسط (سريلانكا، مدغشقر، الفيليبين، اثيوبيا، السودان، النيبال وبنغلادش)
المكان: الساحة خلف كنيسة القديس يوسف
النقليات مؤمنة مجانا من: محطّات الباصات: صيدا (ساحة النجمة/10:30)، بعبدا (من أمام أبو خليل على الطريق العام/11:00)، جونيه (من أمام شو بييز/10:30)، بكفيا (ساحة بكفيا/10:00)

****

لأن عيد العمال هو لكل العمال العاملات الوافدات في الخدمة المنزلية والعمال الوافدين من دول أسيا و إفريقيا
لأن عيد العمال يمر في لبنان والعمال الوافدين يعملون ولا يحق لهم بيوم عطلة لأن عاملة وافدة تموت أسبوعيا لأسباب غامضة تسمى إنتحارا
لأن العمال من الأفارقة ما زالو ينعتون بالفحمة و العبد في شوارع لبنان والأسيوين ما زالو يسمون بجاكي شان وبروس لي والعمال العرب ما زالو يسمون بالمخابرات وال " طالعة ريحتهم"
لأن الدولة اللبنانية ترفض أن تشرع قوانين تحمي العاملات والعمال الأجانب وضم العاملات في الخدمة المنزلية لقانون العمل
لأن المجتمع اللبناني بعضه يمارس عنصرية القرون الوسطى على الوافدين/ات ولا يمانع أن يشاهدها على شكل ريبورتاجات ساخرة ومقالات في وسائل إعلامية هابطة
لأنهم يظنون أننا لا نملك أي هوية ثقافية وسياسية ومجتمعية لا نملك أرضنا وموسيقانا وأحلامنا وألواننا لا نملك حناجرنا وأعلامنا وأملنا
لأننا لا نملك غير كرامتنا وتصميمنا سننزل يوم ال ٢٩ من شهر نيسان من الساعة ال-١ إلى ٣ من بعد الظهر لابسين أبهى ثيابنا الوطنية عازفين أجمل موسيقانا حاملين أعلى أعلامنا رافعين رؤوسنا و قبضاتنا ومتجولين في مدينة بيروت التي أعطتنا الكثير وأعطيناها أكثر
نحن في إنتظاركم لتمشو معنا في كرنفال الحرية
سنمشي من أجلكم جميعا.. عمال وعاملات.. كادحين وكادحات
لأن حريتنا من حريتكم وحقوقنا من حقوقكم

No comments:

Post a Comment