Friday, July 13, 2012

نهر البارد واللاجئون الفلسطينيون والسياسة اللبنانية

هناك عملية تشويه مستمرة للفلسطينيين منذ عدة عقود. لم يكن هناك أي جهد، لا على المستوى التعليمي ولا على الصعيد الإعلامي، لمواجهة هذا الواقع. هناك جمعيات حقوق الإنسان ومجموعات فلسطينية ذات قاعدة شعبية تحاول أن تتصدى لهذه القضايا. ومع ذلك، وباستثناء الجهود المذكورة، فإن الفلسطينيين عرضة باستمرار لحملات عنصرية. يمكن الانتباه إلى ذلك من خلال استعمال تعابير مثل "الغريب" أو "الآخر". هذا الوضع بلغ مرحلة لا يمكن تفسيرها سوى أنها كراهية شخصية تجاه الفلسطينيين، التي يتم تغذيتها بواسطة الميديا.‬

 

No comments:

Post a Comment