Wednesday, October 3, 2012

استنسابية التوزيع تثير حساسية اهالي الاطفال الفلسطينيين

بيان صحفي

استنسابية التوزيع تثير حساسية اهالي الاطفال الفلسطينيين
وتصف قرار وزارة التربية بالعنصري

قرار وزير التريبة بتوزيع الكتاب المدرسي مجانا على طلاب المدارس الرسمية والتمييز الحاصل تجاه الطلبة الفلسطينيين والتوزيع الاستنسابي للكتب على الطلاب اللبنانيين مجانا، وابلغت الطلاب الفلسطينيين أنّ على ذويهم القيام بشراء كتبهم على نفقتهم الخاصة لان توزيع الكتب مجانا سيطال فقط الطلاب اللبنانيين، وقد اثار هذا القرار استياء اهالي الطلبة الفلسطينيين ووصفه بالقرار العنصري والجائر بحق اطفالهم وبحقهم ايضا وان الانعكاسات النفسية على عطاءات ابنائهم ستكون سلبية وستشعرهم بالاحباط نتيجة التمييز الذي مورس ضدهم.

خاصة وان المادة 2 من اتفاقية حقوق الطفل والتي تنادي بعدم التمييز وتنص على "ان جميع الحقوق تنطبق على سائر الاطفال بدون استثناء بغض النظر عن عنصر الطفل او لونه او لغته او جنسه او دينه او اصله القومي او الاثني او الاجتماعي او ثروته او عجزه.
كما وان المادة 28 من الاتفاقية تنص على ان "للطفل الحق بالتعليم وعلى الدولة جعل التعليم الابتدائي مجانيا والزاميا وتشجيع وتوفير الاشكال المختلفة من التعليم الثانوي لكل طفل وتيسير حصوله على التعليم العالي بناء على قدراته.وينبغي على الاجراءات المدرسية الا تتعارض مع حقوق الطفل وكرامته".

لذلك فإننا في جمعية عمل تنموي بلا حدود "نبع" ندين بشدّة هذا القرار المتخذ بحق الاطفال الفلسطينيين من قبل وزارة التربية اللبنانية ونعتبره انتهاكا صارخا للمواثيق والاعراف والاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان بشكل عام ولحقوق الطفل بشكل خاص والتي تنادي بالمساواة بين البشر وعدم التمييز فيما بينهم والتمتع بجميع الحقوق المنصوص عليها في هذه المواثيق دون تمييز فيما بينهم لا على اساس ديني ولا جنسي ولا على اساس اللون والعرق او الاعاقة.

وندعوا السلطة اللبنانية ممثّلة بمجلس الوزراء وبالاخص وزارة التربية اللبنانية وعلى راسها معالي الوزير حسان دياب الى متابعة الموضوع وحلّه حتى يتمتع الاطفال الفلسطينيين المسجلين في المدارس الرسمية بكامل الحقوق التي يتمتع بها غيرهم من الطلبة دون اي تمييز او اجحاف يطالهم، وذلك بناءا على التزامات لبنان تجاه المواثيق والاعراف والمعاهدات والاتفاقيات الدولية الذي اعلن لبنان التزامه بها وخاصة الاعلان العالمي لحقوق الانسان والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والتي تنص صراحة على تمتع جميع المتواجدين على الاراضي اللبنانية بحق التعليم دون تمييز
 
Email h.hamzi@nabaa-lb.org for more details.

No comments:

Post a Comment