Sunday, January 6, 2013

شكراً LBC شكراً شكراً شكراً.

قضية النازحين من سوريا لم تعد قضية إنسانية وحسب. لم تعد قضية تخص السوريين والفلسطينيين القادمين إلى لبنان هرباً من جحيم الموت. باتت قضيتهم، قضية لبنانية أيضاً، تخص المجتمع اللبناني ونظرته إلى نفسه وإلى العالم. فحين ينادي وزراء ونواب بإقفال الحدود أو بترحيل النازحين، ويتلقون هذا الكلام مع إقترب موعد الموسم الإنتخابي معتقدين أن عنصرية من هذا النوع تلقى إستحساناً لدى الناخبين يصبح السؤال في أي مجتمعٍ نعيش وكيف نشحد كل هذه الطاقة على الكراهية؟ 

No comments:

Post a Comment