Friday, March 1, 2013

في الجزء الخامس من ندوة عن العاملات الاجنبيات في الخدمة المنزلية في لبنان، يتطرق الأستاذ شربل نحاس الى النحية الاجتماعية للموضوع متحدثًا عن الخيار المجتمعي الذي يستدعي وجود الخادمة في المنزل. وذكر نحاس انه وبحسب احصاء اجرته ادارة الاحصاء المركزي في لبنان ان الأمر غير مرتبط أساسًا بمستوى الدخل وليس بالحاجة الفعلية لوجود الخادمة او عدمه. بالتالي اقتناء الخادمة في المجتمع اللبناني اصبح من عدة الوجاهة، ما يفسر تزاوج غير منطقي لأمرين وهما عدم عمل ربة المنزل واقتناء خادمة.

هذه المداخلة هي جزء من الجلسة التي نظمتها حركة مناهضة العنصرية مع وزير العمل السابق شربل نحاس يوم الاثنين 11 شباط 2013 في مقهى نسوية في بيروت-لبنان. وقد حاضر نحاس في نظام الكفالة في لبنان. هذا النظام الذي يحكم العلاقة بين أصحاب العمل وعاملات المنزل الأجنبيات يستضعف العاملات الأجنبيات ويعرّضهن للاساءة والاستغلال ومن ثمّ يقيّدهن في هذه الحالات التعسفية.


No comments:

Post a Comment