Thursday, May 22, 2014

بلبلة غير محايدة أمام مجلس العمل التحكيمي في بيروت


علمت "المفكرة القانونية" من أحد مصادرها الموثوقين ببلبلة غير محايدة جرت في إحدى الجلسات المنعقدة في 21/5/2014 أمام مجلس العمل التحكيمي في بيروت.

وقد حصلت هذه البلبلة في اطار قضية تقدمت بها عاملة في الخدمة المنزلية من الجنسية الاثيوبية بواسطة محام، بوجه صاحبة العمل، بسبب تمنعها عن تسديد اجورها المستحقة. وحسب المصدر، اعترضت محامية الجهة المدعى عليها على الاهتمام المبالغ به المعطى لحقوق العمال المهاجرين مُستعملة هذه الحجة في معرض دفاعها عن موكلتها. وبعد توتر الاجواء بفعل الجدل الحاصل بينها وبين محامي العاملة المدعية، تدخّلت القاضية طالبة تهدئة الاجواء، معللةً طلبها هذا ب"أن لا داع لمضيعة الوقت في قضية عاملة اثيوبية ومبلغ ضئيل". وإذ أبدى محامي العاملة على أن لجميع الناس أن يتمتعوا بنفس الحقوق، وافقت القاضية على تصريحه، منبهة الى أن حقوق العاملة الاثيوبية ليست على حساب حقوق اللبناني. ومن الملفت أيضا ان السجال الدائر لم يستفزّ أبداً ممثل العمال في مجلس العمل التحيكيمي الذي ظل صامتا غير آبه بالمدافعة عن حقوق أضعف فئة من العمال، العمال المهاجرين في جدل تجاوز بكثير مبدأ الحيادية والتحفظ.

ولا بد لنا ان نذكر في هذا السياق، ما كتبه جورج اوريل في روايته "مزرعة الحيوانات"  بأن "جميع الحيوانات متساوية، لكن البعض أكثر تساويا من غيرها" . 

No comments:

Post a Comment