Monday, June 16, 2014

معاداة اللاجئين السوريين وصناعة التعاسة


"اللاجئون السوريون يخربون موازناتنا عبر الإنفاق الاضافي، يزيدون من أعداد الفقراء، يرفعون أسعار المسكن، ينافسون أصحاب الدخل المحدود على فرص العمل القليلة، يساهمون في زيادة التضخم"...


الأردن يحمل هذه العبارات ويهدد بإجراءات "منفردة" في حال لم يتم تمويل الأردن دولياً لمساعدة اللاجئين.

لبنان يزيد على هذه العبارات نكهة عنصرية ويذهب مباشرة الى الهدف، معلناً انه سيقفل حدوده أمام اللاجئين، ويُسقط عمن يستطيع الدخول الى سورية صفة اللاجئ.

وحجّة كلا النظامين لمنع بشر مهدّدين بالموت من اللجوء الى أراضيهما هي: مصلحة فقراء الأردن ولبنان.

No comments:

Post a Comment