Sunday, September 28, 2014

الاشرفية تعرف عدوّها

بلبنان، في نوعين عالم: يلي بيعتبر كل السوريين زعران وارهابية. ويلي ما بيقبل يعمم. فبيعتبر القاعدة هي إن السوري إرهابي ووأزعر بس إلا ليكون في كم إستثناء وهيدول هن السوريين اللذيذين المقبولين المبلوعين الغير سيئين (جداً). شوي بس مش جداً.

Annahar

"عدو الاشرفية هو كل سوري ارهابي"، بهذه الجملة وصف الناشط السياسي في الاشرفية مسعود الاشقر عدو الاشرفية قائلاً لـ"النهار" ان "عدو الاشرفية هو كل سوري "أزعر" ومطلق شخص ارهابي وضد الجيش اللبناني، اما السوريون الذين يلتزمون بالقانون والذين تهجروا من منازلهم فليس لهم ذنب". وتعليقاً على الشعارات، فقال:"لا أؤيدها لأننا لسنا عنصريين لكننا نطالب الدولة كما طالبناها في السابق بضبط الحدود ومعالجة مسألة الوجود السوري في الداخل اللبناني، ونرى ان كل سوري وضعه غير قانوني يجب ان يرّحل او تسوى اوراقه او ليسجن". وأضاف: "نحن أول من حارب السوري في حرب المئة يوم، لكن اليوم لا يجب وضع جميع السوريين في الخانة نفسها ويجب التمييز ما بين من يلتزم القانون و"الأزعر".

No comments:

Post a Comment