Saturday, January 10, 2015

نعم للعنصرية اللبنانية : عماد قميحة

من سيء إلى أسوأ... 
القليل من الإنسانية والتضامن والمنطق لم ولن يقتل أحداً.
***


وها نحن نكررالان نفس التجربة مع الاخوة اللاجئين السوريين، فما ان يطل احدنا بقلل من النقد والانتقاد لسلوكيات بعضهم او لممارسات تتخطى حدود المصلحة الوطنية حتى ينبري كثيرون لرميه والتهجم عليه بأقذع الصفات ليس اقلها التهمة الجاهزة سلفا وهي " العنصرية "، وكأنه مكتوب علينا نحن اللبنانيون ان نكون دائما ضحايا القضايا العادلة، وان يدفع وطننا ثمن احتضانه لمعاناة إخواننا من سوريين وفلسطينيين خوفا من تهمة " العنصرية "

No comments:

Post a Comment