Saturday, May 16, 2015

Adam and Mimi

In the past year, we've been touring Lebanon and meeting with young children in more than 35 schools to organize debates and discussions on issues of anti-discrimination, lives and cultures of migrant workers, stereotypes and why we should and how to move past them, etc... That is the part we enjoy most about our work:)

This is the Adam and Mimi interactive and educational toolkit which was devised by ILO for the PROWD project. We have been using it as the main tool in work with children. It includes 6 animated books: 3 books for Mimi travelling to Ethiopia, Sri Lanka & Philippines in addition to 3 books for Adam travelling to Bangladesh, Nepal & Madagascar. It also includes a board game whereby a class can collectively test the information they learned about the geography, culture and history from the stories they've read through playing the game together.

Good news is we still have a few games left so it is not too late!
We continue scheduling sessions in schools, public and private, and we are happy to visit yours too:) Just give us a call and we'll be there in a week!




في العام الماضي، لقد قمنا بجولة في لبنان واجتمعنا مع العديد من الاطفال في أكثر من 35 مدرسة لتنظيم لمناقشات حول قضايا مكافحة التمييز، حياة وثقافات العاملات والعمال الأجانب، الأحكام المسبقة وتأثيراتها وكيفية التصدّي لها، الخ ...هذا هو الجزء الذي نستمتع به اكثر في عملنا!

هذه هي مجموعة أدوات آدم وميمي التفاعلية والتعليمية التي وضعتها منظمة العمل الدولية لمشروع في بيروت. لقد تم استخدامها كأداة اساسية في زياراتنا للمدارس. تشمل هذه المجموعة 6 كتب رسوم حيوية: 3 قصص تسافر فيها ميمي إلى إثيوبيا وسريلانكا والفيلبين بالإضافة إلى 3 قصص يسافر فيها آدم إلى بنغلاديش ونيبال ومدغشقر. كما تتضمن العدّة لعبة تعليمية يمكن للصف استخدامها كإختبار جماعي للمعلومات التي تعلموها عن تلك البلدان من خلال القصص التي قد قرأوها.

الخبر السار هو انه لا يزال لدينا عدد قليل من مجموعات ادم وميمي واننا لا زلنا نواصل اعطاء الجلسات في المدارس الرسمية والخاصة، وسنكون سعداء بزيارة مدرستكم أيضا"smile emoticon تواصلوا معنا عبر ارسال رسالة على صفحتنا لنحدد أول لقاء معكم!

No comments:

Post a Comment