Thursday, November 12, 2015

عنصرية ضد طلاب سوريين في لبنان، والأهالي يصرخون : ماذا يحدث لأبنائنا في الخفاء؟

الأطفال أجبروا على الركوع للعلم اللبناني

بحسب ما أظهره تقرير مصور ضمن برنامج ( حكي جالس) على قناة LBCI اللبنانية ، فإن طلاباً في فترة الدوام المسائية المخصصة للطلاب السوريين والعراقيين تعرضوا للضرب من قبل أحد الأساتذة في مدرسة ضمن بيروت، ثم إجبارهم على الركوع أمام العلم اللبناني، وهو ما لاحظه القاطنون بجوار المدرسة، والمطلّون عليها، وبالتالي تطلب من كاميرا البرنامج النزول إلى المدرسة، والحديث مع مديرتها حول ما يحصل.

وكما أظهرت الصور، رفضت مديرة المدرسة التصوير والحديث للكاميرا إلا بوجود إذن رسمي طالما أن التصوير تم بدون إذن، إلا أن الحديث مع أحد الأساتذة الذين قاموا بتركيع الأطفال السوريين على العلم اللبناني أفضى برده «هيدا المحل الوحيد المرتّب».

مقدم البرنامج علّق على التقرير بقوله «الأفضل للتلاميذ السوريين ألا يتعلموا على أن يكونوا تحت رحمة ناظر مدرسة يعتبر الركوع تحت علم لبنان لأطفال أجانب عقوبة يقبلها القانون».

Watch video

No comments:

Post a Comment