Thursday, November 26, 2015

قزي يُطلق مشروع البطاقة الذكية للعمال الأجانب: لضبط العمالة الأجنبية وتوفير فرص العمل للبنانيين

Assafir

أطلق وزير العمل سجعان قزي امس مشروع البطاقة الذكية للعمال والعاملات الأجانب في لبنان، والتي سيباشر العمل فيها بدءاً من مطلع العام المقبل، مشدداً على ان هذا المشروع هو جزء من مشروع أوسع، وذلك في مؤتمر صحافي بحضور رئيس مجلس إدارة شركة انكريبت المشرفة على المشروع هشام عيتاني، ومديرها العام المهندس جاك سيف ورؤساء المصالح والدوائر في الوزارة والدوائر الإقليمية.

وقال قزي: بدءاً من 1-1-2016 ستبدأ الوزارة بإعطاء البطاقات الذكية لإجازات العمل في كل الفئات ولكل الجنسيات، وتساعد هذه البطاقة على تعزيز الشفافية، ومراقبة مباشرة ودقيقة لكل عامل أجنبي على الاراضي اللبنانية.. معتبراً: "ان هذه البطاقة ستضاعف التعاون بين الوزارة والأجهزة الأمنية وكذلك بين الوزارة ومؤسسات العمل على اختلافها". مؤكداً أنه "من خلال هذه البطاقة يفترض ان ينتهي الغش والتزوير، لأنه من خلال البصمة الموجودة على البطاقة نعرف مكان العامل والعاملة وموقعهما في مجال العمل، وما اذا كان يتم العمل بالوظيفة التي على اساسها اعطيت الإجازة".

وأكّد قزي على التعاون مع الشركة المنفذة للمشروع، وذكر أن كلفة الجزء الاول بحسب العقد بلغت حوالي 6 مليارات ليرة. وتمنى الوزير قزي النجاح للمشروع للمحافظة على اليد العاملة اللبنانية.
ورداً على سؤال أكد قزي أنه لا يمكن الحصول على البطاقة من خلال البريد لكون إعطاء إجازة العمل يتطلب حضور العامل او الموظف أياً كانت جنسيته او فئة عمله للمرة الاولى، لكي يبصم في الوزارة او في الدوائر الإقليمية على الأراضي اللبنانية كافة وهذا الأمر سيتم تدريجياً، وحتى الذين لديهم إجازات عمل عند التجديد سيحضرون الى الوزارة او الدوائر الإقليمية..

وطالب الحكومة بالسماح للتعاقد مع موظفين جدد في الوزارة، لأن الطاقم الموجود حالياً فقط 47 في المئة من عدد الموظفين الاساسيين وهو غير قادر على مواكبة وتلبية كل حاجات المواطنين.
وتحدث رئيس مجلس ادارة شركة انكريبت هشام عيتاني فأكد أن وزارة العمل تتقدم بقوة باتجاه تطوير وتحديث ادارتها، فيما مدير عام الشركة جاك سيف وصف المشروع بالحيوي لوزارة العمل.

No comments:

Post a Comment