Sunday, February 14, 2016

كيف ينظر بعض أصحاب العمل إلى عاملات المنازل في لبنان؟


أجرت الجامعة الأميركية في بيروت، بالتعاون مع منظمة "كفى" والجمعية الدوليّة لمكافحة الرقّ وبدعم من منظمة العمل الدوليّة، دراسة شملت أصحاب العمل في لبنان وتوقّفت عند درجة معرفتهم بالقوانين والنُظم الراعية لعلاقة العمل مع عاملات المنازل وكشفت أيضاً بعض ممارساتهم ومواقفهم اتجاههنّ.
الشارقة 24 - وكالات:

تأتي هذه الدراسة ضمن حملة "كفى عنف واستغلال" التي أُطلقت مطلع فبراير/شباط 2016.

واستندت الحملة الإعلامية، التي أطلقتها منظمة "كفى" إلى أبرز ما ورد في الدراسة من مواقف لأصحاب العمل اتجاه عاملات المنازل، خصوصاً لجهة ضعف الثقة داخل علاقة العمل حيث أن أكثر من نصف أصحاب العمل يعتقدون أنه لا يمكن الوثوق بالعاملة.

ولا يقتصر شكّ أصحاب العمل بالعاملة على الحذر منها فحسب، بل يصل إلى حدّ التشكيك في نظافتها وذكائها وسلامتها العقلية 

وتُثبت هذه المعطيات مرّة جديدة أن عدداً لافتاً من أصحاب العمل لا يزال يتطلّع إلى العاملات انطلاقاً من أحكام مسبقة وتصوّرات تشوبها العنصريّة والفوقيّة والطبقيّة، مع العلم أنه يتمّ توظيفهنّ بشكل مستمرّ وتسليمهنّ مهام كثيرة تتطلّب مسؤولية كبيرة.

في هذا الإطار، أنتجت منظمة "كفى" في المرحلة الأولى من الحملة فيلماً قصيراً يُظهر بعض الأرقام المتعلّقة بمعلومات أصحاب العمل حول عقد العمل وممارساتهم مع عاملات المنازل، فمثلاً: 50 في المئة من اللبنانيين يُعطون العاملة يوم راحة وهو من حقّ العاملة وفق عقد العمل و40 في المئة لا يُعطون العاملة راتبها الشهري بشكل منتظم و94 في المئة منهم يحتجزون جواز سفر العاملة معهم، مع العلم أن لا إشارة لهذا الأمر في عقد العمل و44 في المئة من أصحاب العمل يعتقدون أن مدّة العقد ثلاث سنوات، فيما هي سنة واحدة فقط.

No comments:

Post a Comment