Wednesday, July 6, 2016

‪#‎Barbar‬ ‪#‎Lebanon‬

The upper management of Barbar Restaurant cannot even pretend to take a racism complaint into account without launching into yet another verbal assault/disrespectful tirade. Because when someone calls to complain about a Bangladeshi worker being verbally abused in front of everyone while not having done anything, the first thing they ask about is the caller's nationality, because he sounds like he is from Syria, so 'on what basis are you complaining if you are not even Lebanese'? No end in sight for these patterns.
Hany Alsalhany
الإدارة في مطعم بربر الحمرا تتعاطف مع سلوك موظفيها العنصري
اتصلت بالإدارة لأتقدم بشكوى ضد موظف قام بمناداة أحد العاملين مستخدماً جنسيته وبطريقة وقحة أهانت العامل، وقام المجيب بتأنيبي لأنني لم أتقدم بالشكوى وقتها، وسألني عن جنسيتي، ودافع عن التصرف بأنه لا يشكل سلوكاً عنصرياً وأنني يجب أن أتقدم بشكوى حاضراً بصفتي الشخصية وليس على الهاتف.
هل يتوجب أن أكون من جنسية معينة لأتحسس ضد العنصرية؟ هل يمكنني أن أنادي أي شخص بجنسيته بطريقة مهينة؟

No comments:

Post a Comment