Thursday, February 18, 2016

قصص موجعة من حياة اللاجئين السودانيين في لبنان


تشير زينب (15 عاماً) أنها بقيت طيلة فترة المرحلة الابتدائية وحتى المتوسطة من دون أي رفقة، «كانوا يسخرون مني، لم أكن مرتاحة أبداً، الآن أصبح الوضع أفضل». أما طاهر فيقول إنهم ينادونه بـ «شوكولا سايحة»، لذا «لم أعد أحب الذهاب إلى المدرسة».
ما يتعرّض له الصغار يناله الكبار بكميات مضاعفة. يتعرض هؤلاء أحياناً إلى النشل والضرب. يشير عبدالله إلى حادثة حصلت معه مؤخراً أثناء تنقله بسيارة أجرة «أخذني السائق إلى زاروب، وهدّدني. إما أن أعطيه كل ما أملك أو يأخذني إلى الأمن العام، كنا في أول الشهر فسلبني 300 دولار، وهو راتبي كاملاً». لم يكن لدى عبدالله «خيار آخر» فإقامته في لبنان غير شرعية، ولذا فإن الدخول في أي مشكلة، حتى للدفاع عن نفسه، سيؤدي به إلى السجن.
«أدعس على كرامتي وأمشي»، يقول السوداني «حبيب» بحسرة، «من اللحظة التي نصل فيها إلى لبنان نبدأ بتلقي المسبّات». يقولون له «يا أسود، يا محروق، يا حيوان». تعرض حبيب للنشل ثلاث مرات. في إحدى المرات نشله أفراد مجموعة من شباب الحي الذي يسكنه، «كانوا خمسة شباب، بدأوا بالسخرية مني، ثم قاموا بضربي وأخذوا مالي». أما «ادريس» فتلقى ثلاث طعنات بالسكين بينما كان هناك من يحاول نشله. في حين أن سيارة صدمت «أنس» وأكمل السائق طريقه، وكأن شيئاً لم يكن.

Monday, February 15, 2016

MCC Saida opening - افتتاح مركز العمال الاجانب في صيدا

Event link!

يتشرف مركز العمال الاجانب في صيدا بدعوتكم الى افتتاح مركزنا الجديد في صيدا. يقع المركز في منطقة الست النفيسة بالقرب من ثانوية صيدا للبنات في بناية الزعتري الطابق الثاني.
سيتخلل الافتتاح عرضاً قصيراً حول نشاطات المركز وستكون فرصة للتعارف على عمال اجانب آخرين من صيدا والمناطق المجاورة بالاضافة الى اعضاء مركز العمال الاجانب في بيروت.
الدعوة عامة ونستقبل الاطفال

MCC ሳይዳ ለአዲሱ የመክፈቻ ቀን 
ሲጋብዛችሁ በደስታ ነው።በሳይዳ የሚገኘው አዲሱ ሴንተር ፌብራሪ 28/2/2016 ከሰዓት በኃላ ከ2 ሰዓት ይጀምራል ።የመክፈቻ ፕሮግራም የሚሆነው ።አጭር የመክፈቻ ንግግር ፣እንዲሁም MCC ስለሚመራው እንቅስቃሴ፣አዲስ ሰው ወይም ጓደኞቹ የምንተዋወቅበት፣ሰለ ወቅታዊ ነገሮች የምንወያይበት ነው። ምግብና ሙዚቃ ይኖራል።ልጆችም በደስታ እንቀበላለን ።

MCC - Saida is proud to invite you to the opening of our centre new centre in Saida. Our centre is located in Sitt el-Nafise near the girls highschool (thanawiyat al-banat) in al-Zaatari building second floor.
The opening will consist of a brief presentation on the activites of the centre. It will also be an opportunity to meet other migrant workers from Saida and nearby areas as well as members from MCC-Beirut.
All are welcome, including children.

Sunday, February 14, 2016

كيف ينظر بعض أصحاب العمل إلى عاملات المنازل في لبنان؟


أجرت الجامعة الأميركية في بيروت، بالتعاون مع منظمة "كفى" والجمعية الدوليّة لمكافحة الرقّ وبدعم من منظمة العمل الدوليّة، دراسة شملت أصحاب العمل في لبنان وتوقّفت عند درجة معرفتهم بالقوانين والنُظم الراعية لعلاقة العمل مع عاملات المنازل وكشفت أيضاً بعض ممارساتهم ومواقفهم اتجاههنّ.
الشارقة 24 - وكالات:

تأتي هذه الدراسة ضمن حملة "كفى عنف واستغلال" التي أُطلقت مطلع فبراير/شباط 2016.

واستندت الحملة الإعلامية، التي أطلقتها منظمة "كفى" إلى أبرز ما ورد في الدراسة من مواقف لأصحاب العمل اتجاه عاملات المنازل، خصوصاً لجهة ضعف الثقة داخل علاقة العمل حيث أن أكثر من نصف أصحاب العمل يعتقدون أنه لا يمكن الوثوق بالعاملة.

ولا يقتصر شكّ أصحاب العمل بالعاملة على الحذر منها فحسب، بل يصل إلى حدّ التشكيك في نظافتها وذكائها وسلامتها العقلية 

وتُثبت هذه المعطيات مرّة جديدة أن عدداً لافتاً من أصحاب العمل لا يزال يتطلّع إلى العاملات انطلاقاً من أحكام مسبقة وتصوّرات تشوبها العنصريّة والفوقيّة والطبقيّة، مع العلم أنه يتمّ توظيفهنّ بشكل مستمرّ وتسليمهنّ مهام كثيرة تتطلّب مسؤولية كبيرة.

في هذا الإطار، أنتجت منظمة "كفى" في المرحلة الأولى من الحملة فيلماً قصيراً يُظهر بعض الأرقام المتعلّقة بمعلومات أصحاب العمل حول عقد العمل وممارساتهم مع عاملات المنازل، فمثلاً: 50 في المئة من اللبنانيين يُعطون العاملة يوم راحة وهو من حقّ العاملة وفق عقد العمل و40 في المئة لا يُعطون العاملة راتبها الشهري بشكل منتظم و94 في المئة منهم يحتجزون جواز سفر العاملة معهم، مع العلم أن لا إشارة لهذا الأمر في عقد العمل و44 في المئة من أصحاب العمل يعتقدون أن مدّة العقد ثلاث سنوات، فيما هي سنة واحدة فقط.

Ethiopian Lunch with Rahel at ة t-marbouta

Rahel cooks Ethiopian again at T-marbouta.
This Tuesday at noon.
All details here!
Don't miss it:)

Saturday, February 13, 2016

Big Thank You

MCC members and friends would like to thank everyone who helped out in the health day last Sunday!


Friday, February 12, 2016

Authentically Black, Authentically Arab – A Roundtable on Afro-Arab Identity

Being black is a politicised identity. One cannot deny that. Identifying as Arab is also a political minefield. Those living at the intersection of blackness and Arabness are often overlooked as one seemingly cannot wholly embody both identities and must pledge allegiance to one or the other. Shereen Abyan sat down with two of her friends, Amani Bin Shikhan and Habiba Khaled to discuss what being Afro-Arab entails: bridging seemingly conflicting identities and “colour-blindness”. Read their interesting perspectives on an ever-evolving and dynamic demographic.

Wednesday, February 10, 2016

MCC needs help



Computer teachers needed for our beginners' classes!
Classes take place on Saturdays (2PM) or Sundays (4PM).


Tuesday, February 2, 2016

New Video for Kafa

بقولوا "ما بيتأمّنلها"، مع إنو بتهتم بولادن
#راجع_حالك #راجعي_حالك 

watch here