Sunday, October 14, 2012

تصريح/توضيح

رسالة من حركة مناهضة العنصرية في لبنان رداً على حادثة ال MEA


بتاريخ يوم الأحد الواقع في السابع من تشرين الأول 2012 قام موظف وموظفة على كونتوار المسافرين في مطار بيروت الدولي بالمناداة وبصوتٍ عالٍ وبأسلوب يخلو من اللّياقة والتهذيب على بعض المسافرين من الجنسيات الأسيوية وتحديداً من الفيليبين والنبال طالبين منهم السكوت التّام وبطريقة السخرية والتهكم. 

في هذه اللحظة تدخل أحد المسافرين اللبنانيين منبهاً الموظفين إلى أن هذا التصرف وبهذه الطريقة يسئ إلى كرامة وشخص المسافرين المعنيين وعوضاً عن الإعتذار - أو في أسوأ الحالات عدم الرد - فلم يسلم المسافر اللبناني من أسلوب وتصرف الموظفين الوقح وذلك من خلال تحديه من رفع هذا الحادث إلى المعنيين في إدارة الشركة تحت طائلة منعه من السفر و إلغاء تذكرة سفره. 

بعد اطّلاعنا على البيان الصّادر عن شركة طيران الشرق الأوسط عبر موقع الفيسبوك، و بعد اعلان بعض من موّظفي الشركة عن الأجراءات المتّخذة بحق كلّ من الموظّفين، نودّ باسم حركة مناهضة العنصرية في لبنان تبيان ما يلي: 


أولاً: انّ حركتنا لم و لن تستهدف اي جهة او شركة معيّنة لتلبيس قضيّتنا الأساسية الا وهي محاربة التمييز العنصري و تكريس مبدأ المساواة في مجتمعنا. لذلك نرى أنّه لن يكون كافيا و لا عادلا أن يقتضي الأمر بصرف موظّفة او معاقبة اخر – لأي مؤسّسة انتموا – لحلّ مسألة التمييز العنصري السّائدة في مجتمعنا خصوصاً و أنّ تاريخ هذه المؤسّسات حافل بالتمييز ضدّ العمّال الأجانب و الحوادث الشبيهة للّتي حصلت مؤخّراً لا تُحصى. 


ثانياً: نطالب بمراجعة سياسات المؤسّسات العامة والخاصّة لناحية التدقيق في عدم السماح لأي شخص – موظفاً كان ام مديراً – بتجاوز الأعراف المعمول بها عالمياً لمحاربة التمييز العنصري. لذلك فإننا نحثّ المؤسّسات العامّة و الخاصّة التي تتبنّى سياسات مناهضة للسلوك العنصري بمراجعتها و الحرص على تطبيقها و للّتي لا تتبنّاها بأن تقرّ سياسات كهذه بشكل عاجل وفوري، الأمر الذي يحول دون المساس بصورة لبنان دولة حضارية وديمقراطية عربيّا، اقليميّاً و دولياً في التعامل الحضاري والإنساني وفقاً لشرعة حقوق الإنسان العالمية الموقعة من الدولة اللبنانية في العام 1948. 


ثالثاً: تعلن حركة مناهضة العنصرية في لبنان عن دعمها و تشجيعها لأي شاهد(ة)/ضحية لأحداث عنصرية – و لو باسم مستعار او هوية مجهولة – التصريح بها لدى اعضاء حركتنا و داعميها و ذلك بهدف كسر حاجز الخوف و التجرّأ على البوح للوصول أخيراّ الى تعييب لا بل تجريم السلوك العنصري ولاستئصال السكوت عن كافة أنواع التمييز العنصري من الذهنية السائدة في مجتمعنا. 


شاكرين لكم تجاوبكم واهتمامكم، 
اعضاء حركة مناهضة العنصرية في لبنان 


للتصريح عن حادث الرجاء الأتصال بنا على: 
هاتف: 76350284
بريد الألكتروني: antiracismlb@gmail.com
صفحة الفيسبوك: http://www.facebook.com/ARMLeb 

No comments:

Post a Comment